//graizoah.com/afu.php?zoneid=3512770 الشمس و تأثيرها الخطير على البشرة

الشمس و تأثيرها الخطير على البشرة

الشمس و تأثيرها الخطير على البشرة

     الشمس و تأثيرها الخطير على البشرة







     الشمس و تأثيرها الخطير على البشرة

    الشمس و تأثيرها الخطير على البشرة

    إن للشمس تأثيرات سلبية وخطيرة على جسم الإنسان، ويمتدّ تأثيرها الخطير هذا ليصل إلى البشرة فيسبب لها العديد من المتاعب التي منها ما يلي:

    - حروق الشمس: إذ يصبح الجلد محمراً وساخناً ومؤلماً، وتظهر حروق الشمس عادة خلال ساعات قليلة بعد التعرض للشمس، وقد تستغرق عدة أيام إلى عدة أسابيع لكي تشفى.

    - الشامات أو البقع: تعرف الشامات بأنها بقع مسطحة بلون غامق (عادة ما تكون بنية أو سوداء أو رمادية) وهي غير ضارة ولا تحتاج إلى علاج، إلا أن بعضها قد يتحول إلى نمو سرطاني. وتختلف هذه البقع في حجمها، وتظهر عادة على الوجه واليدين والذراعين وأعلى الظهر، حيث أن هذه المناطق تعد أكثر المناطق عرضة للشمس.

    - الكلف: ويطلق عليه أيضاً “قناع الحمل” وغالباً يظهر على الخدين والجبهة والأنف والذقن، وهو يؤدي إلى تحّول لون الوجه إلى اللون الغامق.

    - التجاعيد: إن التعرض للأشعة فوق البنفسجية التي تصدرها الشمس يحطم النسيج الضام للبشرة (الكولاجين والايلاستين) والموجود في الطبقات العميقة من البشرة (طبقة الأدمة). ويؤدي فقدان هذا النسيج إلى فقدان الجلد لقوّته ومرونته، وهذا يؤدي لتدلّي الجلد وظهور التجاعيد فيه مبكراً.

    - سرطان الجلد: هو نمو غير طبيعي لخلايا الجلد، وله عدة أنواع أكثرها خطورة هو الميلانوما (سرطان الشامات)، التي تحدث في الخلايا المنتجة للميلانين التي هي الصبغة المعطية للجلد لونه.

    الحماية من أضرار أشعة الشمس الخطرة:

    - التقليل من الفترة التي يتعرّض بها الجسم لأشعة الشمس، خاصة في الفترة ما بين العاشرة صباحاً ولغاية الرابعة بعد الظهر.

    - ارتداء الملابس التي تقي وتحمي الجسم من تلك الأشعة والتي لها أكمام طويلة ولبس بنطال طويل، أيضاً وضع قبّعة واسعة على الرأس.

    - الحرص على استخدام الكريمات الواقية من الشمس، على أن تكون واسعة الطيف حيث يصل بها عامل الحماية من الشمس إلى 15 على الأقل، طول العام بغض النظر عن نوع البشرة، حيث يجب وضعه على البشرة الجافة قبل الخروج من البيت بـ 15 – 30 دقيقة، وتكرار وضعه كل ساعتين على الأقل، أو بعد السباحة والتعرّق الشديد أو تجفيف البشرة باستخدام المنشفة.

    - حماية العنين، باستخدام النظارات الشمسية التي تحمي من الأشعة فوق البنفسجية بنسبة 99- 100%.

    - تجنب الإضاءة وأسرّة التسمير الاصطناعي: لأن هذه الإضاءة تطلق الأشعة فوق البنفسجية التي تشبه في قوّتها أشعة الشمس أو تتعدّاها، لذلك فإنّ التعرّض لهذه الأشعة يمكن أن يتسبّب كذلك في سرطان الجلد.

    - أخيراً، الحرص على فحص الجلد بانتظام للكشف عن أية علامة لسرطان الجلد أمر مهم جداً، لذا عليك مراجعة الطبيب في حال حدوث أيّ تغييرات في حجم أو شكل أو لون أو ملمس الوحمة أو الشامة أو البقع في الجلد.




    صقر العرب|موقع زواج عربي مجاني .

    إرسال تعليق

    ملخص البريد الإلكتروني الأسبوعي اشترك أدناه وسنرسل لك ملخصًا عبر البريد الإلكتروني الأسبوعي