//graizoah.com/afu.php?zoneid=3512770 الثلاثة قصص حقيقية حدثت في الواقع

الثلاثة قصص حقيقية حدثت في الواقع

الثلاثة قصص حقيقية حدثت في الواقع

    الثلاثة قصص حقيقية حدثت في الواقع

    القصة الأولى : قصة القاتل الحقيقى

    قصة يحكيها ضابط عراقى يقول أنه فى يوم كان هناك رجلاً يعمل جزاراً فى أحد المناطق، وكان كل يوم يأخذ الشاه والمواشى ليقوم بذبحها ليبيعها للناس، وفى يوم بينما هذا الرجل يسير إلى عملة وجد أمرأة فى الشارع مطعونة بسكين فى بطنها، فهرع الرجل الجزار إليها على الفور وقام بمساعدتها وإخراج السكين منها حتى تأتى الإسعاف وتنقلها للمشفى، ولكن قبل أن تأتى الإسعاف إجتمع الناس حولهما وإتهموة بقتل هذة المرأة وأبلغو الشرطة، أخذ الرجل يقسم لهم أنه ليس الفاعل ولكنهم لو يصدقوة، وأخذت النيابة تحقق معة لمدة شهرين وحكم علية بالإعدام بعد ذلك، ويوم تنفيذ حكم الإعدام قال الرجل إريدكم أن تسمعوا هذا كلامى الأخير قبل أن تعدمونى،




     وبدأ الرجل يحكى قصتة، فكان الرجل يعمل فى البحر والقوارب قبل أن يصبح جزاراً، وفى يوم ركبت معة إمرأة شابة جميلة أعجبتة بشدة وقرر التقدم لخطبتها، وفعلاً ذهب إلى بيتها ولكنها رفضت الزواج منه، وظل الحقد داخل قلبة تجاهها، وبعد مرور سنة ركبت هذة المرأة الشابة معه وكان معها طفلها الصغير وكانت لا تتذكرة ولكنه تذكرها وعرفها، فحاول الرجل أن يعتدى عليها ولكنها قاومتة ورفضت فهددها بطفلها حتى أخذت تبكى وترجوة ألا يأذى طفلها وإزدادت تمسكاً بالمقاومة، فوضع الرجل رأس الطفل فى الماء وهو يصرخ حتى إنقطع صوتة ومات فرمى به فى البحر، وبعد ذلك قام بقتل المرأة وباع القارب وإتجة للعمل بالجزارة .. يقول الرجل : ها أنا ذا ألقى جزائى ولكن القاتل الحقيقى هذة المرة إبحثوا عنة ، وسيلقى جزاءة أيضاً ذات يوم فالله عز وجل يمهل ولا يهمل.



    قصة من غرق الباخرة ” سالم اكسبريس “


    يحكى رجل قصتة كان هو وزوجتة على متن هذة الباخرة فيقول أنه وزوجتة عندما علمو بأن الباخرة تغرق أصرت زوجتة على إرتداء حجابها كاملاً قبل خروجها من الغرفة، فأخذ يصرخ فيها أى حجاب هذا وقت حجاب، هيا سنهلك جميعاً، ولكنها أقسمت ألا تخرج إلا بعد أن ترتدى كامل حجابها وقالت له أنها إن ماتت فلتلقى الله على طاعة، وفعلاً لبست حجابها وخرجت مع زوجها، وعندما أيقن الجميع من غرق الباخرة والهلاك، نظرت الزوجة إلى زوجها وقالت له : استحلفلك بالله هل أنت راض عنى، فبكى الزوج، فأخذت تكرر علية السؤال مصرة على أن تسمعها منه، فقال الزوج : والله إنى راض عنك، فبكت المرأة وقالت أشهد أن لا إلة إلا الله وأشهد أن محمدً رسول الله، وظلت تردد الشهادة حتى غرفت، فبكى الزوج وهو يقول : أدعو الله عز وجل أن يجمعنى بها فى جنات النعيم .



    قصة وفاة هارون الرشيد

    لما حضرت هارون الرشيد الوفاة، وإشتدت علية سكرات الموت، نادى إلى حاشيتة أن يأتو إلية بجيوشة وحراسة، فجاؤؤا بسيوفهم ودروعهم وأسلحتهم، وكان عددهم يكاد ألا يحصى عددهم إلا الله كلهم تحت قيادتة، فلما رآهم هارون الرشيد أخذ يبكى ويقول : يا من لا يزول ملكة إرحم من قد زال ملكة، وأخذ يبكى حتى مات.


    صقر العرب|موقع زواج عربي مجاني .

    إرسال تعليق

    ملخص البريد الإلكتروني الأسبوعي اشترك أدناه وسنرسل لك ملخصًا عبر البريد الإلكتروني الأسبوعي