//graizoah.com/afu.php?zoneid=3512770 قصة زواج الصحابي الكريم جليبيب رضي الله عنه

قصة زواج الصحابي الكريم جليبيب رضي الله عنه

قصة زواج الصحابي الكريم  جليبيب رضي الله عنه
    قصة زواج الصحابي الكريم  جليبيب رضي الله عنه
    كان هناك صحابى من أصحاب نبينا الكريم صلى الله علية وسلم يدعى جليبيب، كان فقيراً وكان فى وجهة دمامة، ولكنة كان كثير الجلوس عند رسول الله صلى الله علية وسلم، وذات يوم قال له رسول الله : ألا تتزوج يا جليبيب ؟ فأجاب : ومن يزوجنى يا رسول الله ؟! فقال رسول الله صلى الله علية وسلم : أنا أزوجك يا جليبيب، فالتفت جليبيب إلى الرسول قائلاً : إذا تجدني كاسداُ يا رسول الله، فرد رسول الله : غير أنك عند الله لست بكاسد، وأخذ رسول الله صلى الله علية وسلم يتحين الفرص حتى يزوج جليبيب، فجاء يوماً إلى رجل من الأنصار قد توفى زوج إبنتة وعرض إبنتة على رسول الله يتزوجها، فأجاب النبى : نعم ولكن لا أتزوجها أنا، فسألة الرجل :
    لمن يا رسول الله ؟! فأجاب الرسول صلى الله علية وسلم : أزوجها جليبيباً، فرد الرجل : يا رسول الله إنتظر حتى أستأمر أمها، أى يسأل أمها فى هذا الأمر، ومضى الرجل إلى زوجتة يحكى لها ماحدث قائلاً انه رسول الله صلى الله علية وسلم يخطب إليك ابنتك، فرحت الزوجة وقالت : نعم ونعمين برسول الله، ومن يرد النبى صلى الله علية وسلم، فأجاب الرجل : ولكنة لا يريدها لنفسة، قالت : لمن ؟ قال : يريدها لجليبيب !! تعجبت الزوجة وقالت : لجُليبيب لا لعمر الله لا أزوج جُليبيب وقد منعناها فلان وفلان .





    إغتم الرجل وحزن لذلك حزناً شديداً وقام ليأتى النبى صلى الله علية وسلم، فصاحت الفتاة من خدرها وسألت أبويها من خطبنى إليكما ؟ قال الأب : خطبك رسول الله صلى الله علية وسلم ، قالت البنت : أفتردان على رسول الله صلى الله علية وسلم أمرة، ادفعانى إلى رسول الله فإنة لن يضيعنى .
    ثم ذهب إلى النبى وقال له يا رسول الله شئنك بها ، فدعى النبى صلى الله علية وسلم جليبيبا ثم زوجة إياها، ورفع النبى يدية الشريفتين وقال : اللهم صب عليهما الخير صباً ولا تجعل عيشهما كداً كداً، وما مضى على زواجهما سوى عدة أيام حتى خرج النبى صلى الله علية وسلم مع أصحابة فى غزوة وخرج معه جليبيب فعندما إنتهى القتال اجتمع الناس وبدأو يتفقدون بعضهم بعضاً، فسألهم رسول الله هل نفقدون من أحد، فأجابو : نعم يا رسول الله نفقد فلان وفلان وفلان، فقال رسول الله ولكننى أفقد جليبيبا فقوموا نلتمس خبره، فأخذو يبحثون عنه فى حالة القتال حتى وجودة فى مكان قريب بجانب سبعة من المشركين قد قتلهم ثم غلبته الجراح فمات، فوقف رسول الله صلى الله علية وسلم على جسد قائلا : قتلتهم ثم قتلوك أنت منى أنا منك، أنت منى وأنا منك، ثم حمل هذا الجسد ووضعه على ساعديه صلى الله عليه وسلم وأمرهم أن يحفروا له قبراً، يحكى أنس أنهم أخذو يحفرون القبر وجليبيب على ساعد النبى صلى الله علية وسلم، وعندما عادو إلى المدينة تسابق الرجال على الفتاة يخطبونها عند نهاية عدتها .
    قال تعالى : ” انما كان قول المؤمنين اذا دعوا الى الله ورسوله ليحكم بينهم أن

    يقولوا سمعنا وأطعنا وأولئك هم المفلحون ” .



    صقر العرب|موقع زواج عربي مجاني .

    إرسال تعليق

    ملخص البريد الإلكتروني الأسبوعي اشترك أدناه وسنرسل لك ملخصًا عبر البريد الإلكتروني الأسبوعي