//graizoah.com/afu.php?zoneid=3512770 - التنویم المغناطیسي.. علم أم شعوذة؟

- التنویم المغناطیسي.. علم أم شعوذة؟

- التنویم المغناطیسي.. علم أم شعوذة؟

    - التنویم المغناطیسي.. علم أم شعوذة؟

    یدخل میسمیر بھیبتھ المعتادة، الخاطفة للأنظار، دخولا قاطعا
    للأنفاس، مرتدیا عباءتھ السوداء، حاملا قضیبھ المعدني، یقوم بخفض
    ّ الإضاءة و یردد: " ارفعوا السبابات بھذا الشكل..
    ّ أریدكم أن لا تفكروا في أي شيء آخر باستثناء أصابعكم..
    ...
    ّ ھا تنجذب لبعضھا تلقائیا..
    ّ لقد تحو ّ لت الأصابع لمغانط قویة إنّ
    ...
    لقد التصقت السبابات فعلا.. و مھما حاولتم فصلھا لن تنجحوا.."
    التنویم المغناطیسي وأسراره : علم العلماء ؟ أم ضرب من السحر ؟
    تلتصق أصابع الحاضرین بشكل عجیب تماما كما أشار لھم میسمیر و
    یدخل الجمیع في حالة فزع
    یوحي میسمیر لھم أخیرا أن تنفصل أصابعھم. و ھذا ما یحدث. عندھا
    یختار میسمیر أحد الحاضرین و یطلب منھ أن یمعن النظر في
    القضیب المعدني الذي یقوم برفعھ عالیا و ھو ّ یردد بعض الكلمات ّ ثم
    یھمس في أذنھ بشكل مفاجئ :"نم".. یقع الشاب في نوم عمیق.
    میسمیر(مخاطبا الشاب):" ستستیقظ الآن ّ ثم و ما إن أحك رأسي
    ستلبسني معطفك.. "
    یستیقظ الشاب فیشرع میسمیر بالحدیث و ما إن ّ یحك رأسھ حتّى
    یلتفت الجمیع للشاب و تعتلي وجوھھم نظرات الفضول. فینزع ھذا
    الأخیر معطفھ و یتّجھ نحو میسمیر و یمسك ذراعھ و یشرع في
    ّ إلباسھ إیاه
    میسمیر:" لا أرید"
    یقول الشاب و ھو على وشك البكاء: "الطقس صار باردا ارتدي
    المعطف أرجوك " یذعن میسمیر و یلبس المعطف لترتسم على وجھ
    الشاب علامات الارتیاح و السرور
    میسمیر(یسأل الشاب وسط تصفیق الجمھور): "لم ألبستني معطفك ؟
    "
    یبدو الشاب في ذھول و إحراج تام فیقول و قد أحمرت وجنتاه
    خجلا:" لا أدري.. كانت ّ مجرد فكرة سخیفة خطرت ببالي فجأة و
    ّ أخذت تلح ّ علي"
    ترتفع قھقھات الجمھور و ینسدل الستار
    ّلابد و أنكم تتساءلون من ھذا المدعو بمیسمیر ؟ و ماذا یمارس على
    الناس حتّى ینصاعوا لھ بھذا الخضوع لدرجة أن یجعلوا من أنفسھم
    أضحوكة ؟





    لا ّ بد و أن بعضكم توقّع أنّھ ّ مقدم عروض و ّ ربما توقّع بعضكم أنّھ
    ّ یستعین بالجن و الشیاطین. لم تخطئوا و لم تصیبواإسمھ بالكامل ھو فرانز أنطوان میسمیر، لھ قدر رھیبة على بعث
    الطمأنینة في النفوس. ھو ّ مقدم عروض و عالم فیزیائي و طبیب
    ألماني. برع في تقدیم عروض التنویم بطریقة اللاعب البھلواني في
    سن الخامسة عشرة و قد ورث ھذا الفن من ّ جده. كان یبدأ عرضھ
    باختبار الأصابع الروتیني ّ لیتبین من بین الجماھیر الأشخاص الأكثر
    ّ قابلیة للتنویم ّ ثم ینطلق في عرضھ تماما كما شرحت لكم في بدایة
    ّ ى تخصص
    ّ ى الآن، كانت حیاتھ ھادئة، مستقرة و سعیدة حتّ
    المقال. حتّ
    في ّ الطب و أفنى جزءا كبیرا من حیاتھ في دراسة علم التنویم و
    أسراره حیث آمن بقدرتھ ّ العلاجیة و ّ التشخیصیة. كان میسمیر یعتمد
    على قطعة من المغناطیس في علاج مرضاه حیث ّ یمررھا على
    موضع الألم و یستعملھا أیضا في التنویم لتغییب وعي المرضى. آمن
    ّ بنظریة وجود سائل ممغنط في جسد الإنسان شبیھ بالسائل الموجود
    في بعض المعادن، إن ّ وظف بشكل صحیح، یمكن أن یؤثّر على جسد
    الإنسان و دماغھ. من ھنا أطلق میسمیر على ھذه ّ العملیة بـ "التنویم
    المغناطیسي" و قال البعض أن أصل ھذه التسمیة ھو انجذاب ّ المنوم
    خلالھا للشخص الذي یقوم بتنویمھ كانجذاب المعدن للمغناطیس
    نشأتھ و تاریخھ
    حـوادث
    غریبــــــة
    قصص أمي عن
    النداھة
    ھل أتھیأ أم بي
    شيء فعلا؟
    ھل ھو حلم أم
    حقیقة ؟
     التجارب الغریبة
    سوء تفاھم دمر
    ثقة زوجي بي
    تحرشات
    واعتداءات في
    ال غ اناة ف
    مشكلة زوجتي
    ّ حالة نفسیة
     تجارب من واقع الحیاة
    التنویم المغناطیسي وأسراره : علم العلماء ؟ أم ضرب من السحر ؟
    ارتبط التنویم المغناطیسي في ذھن الناس بالسحر والاستعراضات
    التنویم المغناطیسي ھو من أقدم العلوم و ھو لیس من إبتكار میسمیر
    ّ ، و قدر أنّھ موجود قبل ولادتھ بحوالي ثلاثة آلاف سنة . النقوش على
    جدران المعابد ّ الفرعونیة الشامخة إلى یومنا ھذا و التي ت ّجسد بشكل
    واضح جلسات تنویم ھي أكبر دلیل على ّ أن الحضارة ّ المصریة
    القدیمة كانت ّ سباقة في استعمالھ. ّ تم تلقینھ للكھنة لتقویة إیمان العباد و
    حتّى للتنبأ بالمستقبل. قیل أیضا ّ أن موطنھ الأصلي ھو الھند حیث
    إستعملھ الفقراء ووثّقوا ذلك في كتبھم ّ ثم استخدمھ ّ الیونانیون و
    ّ البابلیون. إنتشر في بعض البلدان و إنقرض في معظم البلدان لیطویھ
    النسیان لسنوات طویلة حالھ حال العدید من العلوم. و لم یسترجع
    إعتباره ّ إلا من خلال میسمیر في القرن الثامن عشر حیث أبھر بھ
    أمراء أوروبا و و أطلق علیھ البعض "المیسما ّریة" نسبة لھ. لكن
    سرعان ما ّ تنكر الدھر لبطلنا، و لم تدم سنوات ال ّعزة و الشھرة حیث
    إعتقد البعض ّ أن ما یفعلھ ھو ضرب من السحر و الشعوذة لدرجة ّ أن
    ّ المنظمة ّ الطبیة بفیینا لم تعترف بأبحاثھ بل و حرمتھ من ّ عضویتھا
    ّمما جعلھ یغادر مسقط رأسھ في 1870 إلى فرنسا
    ھناك ظھر باحثون ّ مشككون في ّ نظریتھ منھم لافوازیھ و فرانكلین
    بنجامین ّ أكدوا ّ أن السائل الذي ّ تحدث عنھ میسمیر غیر موجود أصلا
    و ّ أن ما تقوم علیھ ّ العملیة ھي ّ قوة الإیحاء فقط و منذ ذلك الحین
    ّ تغیرت المفاھیم و أطلق علیھ "التنویم الإیحائي"منذ سنة 1923 ،ظھر الطبیب الأمریكي میلتون إیریكسون و إبتكر
    طریقة جدیدة في التنویم أطلقت علیھا بالإریك ّ سونیة و ھي أكثر
    إحتراما للذات ّ الإنسانیة من الطریقة القدیمة حیث لا تقوم على إلقاء
    الأوامر المباشرة و لا على العلاقة ّ العامودیة بین ّ المنوم و المعالج.
    جزء كبیر من دراسات إریكسون یعتمد علیھا أطباءنا إلى یومنا ھذا
    ماھو التنویم الإیحائي ؟
    االتنویم المغناطیسي ھو حالة معینة للعقل یفقد فیھا احساسھ بالزما
    والعوامل الخارجیة
    إختلف العلماء و ّ الأخصائیون حول التعریف الدقیق للتنویم. وضعت
    ّعدة ّ نظریات و دحضت أخرى. و لم ّ یتم تأكید ّ نظریة واحدة بشكل
    قاطع. لكن ھناك تعریف واحد اتفق علیھ الجمیع و ھو أنّھ حالة
    انشقاق الوعي أو حالة ّ إستثنائیة من الوعي یعني یكون الشخص تحت
    تأثیر التنویم واع بحواسھ و ذاكرتھ فقط بینما ّ یتم تغییب الجزء الناقد
    و المحاسب من الوعي. ّ یتمیز العقل البشري خلال ھذه التجربة
    الفریدة ّ بقابلیة عالیة لتنفیذ الأوامر مع فقدان الإحساس بالمكان و
    التنویم المغناطیسي وأسراره : علم العلماء ؟ أم ضرب من السحر ؟
    ّ الزمان و المعاییر المتغیرة
    العقل البشري في الحالة ّ العادیة (الیقظة) قادر على التركیز على ّ عدة
    أشیاء فیقوم بتحلیلھا و نقدھا جمیعا و ّ رد الفعل في وقت واحد أ ّما في
    حالة التنویم فلن ّ یركز ّ إلا على شيء واحد و ھو صوت ّ المنوم و
    الاقتراحات التي سیعرضھا علیھ دون القدرة على تحلیلھا أو نقدھا و
    ّ بالتالي یكون أكثر طواعیة و استجابة للأوامر
    نا جمیعا ّ نمر بھذه التجربة الفریدة دون أن نشعر،
    ّ یؤكد الأخصائیون أنّ
    مثلا عندما تقود ّ سیارتك لساعات طوال و أنت تستمع لأغانیك
    المفضلة، لن تشعر بالملل، ستفقد إحساسك بمرور الزمن البطيء، لن
    تشعر بالضجر من طول المسافة و الضجر من زحمة السیر، ّ لأن
    تركیزك كان ّ منصب على الموسیقى التي أخذتك لعالم افتراضي
    ّ جمیل، لقد تم تنویمك دون أن تشعر
    ھناك مثال آخر ھو أكثر مشابھة للتجربة، عندما تجلس أمام التلفزیون
    لمشاھدة برنامجك ّ المفضل الذي انتظرتھ منذ ّ أیام ّ ثم تسرح بتفكیرك
    بعیدا ّ لتفكر في مشكلة ّ تؤرقك- و ما أكثر مشاكل الحیاة- وفي ھذه
    اللحظة من الشرود، یأتي شخص و یطلب منك أن تغلق التلفاز،
    فتغلقھ آلیا. و ما أن تستعید وعیك حتّى ّ تتعجب من نفسك و
    تتساءل:"ما الذي حصل لي؟ لم أغلقت التلفاز ؟"و الكثیر من الحالات المشابھة و التي ّ نمر بھا و ّ تدل على ّ أن ّ كل
    شخص قادر على تنویم نفسھ بنفسھ و یطلق على ھذه الظاھرة بالتنویم
    الذاتي أو التنویم التلقائي في المقابل لا یمكن لأي شخص أن ّ ینوم
    شخصا آخر دون أن تتوفّر فیھ بعض الصفات ّ القیادیة كحب السیطرة
    التنویم المغناطیسي وأسراره : علم العلماء ؟ أم ضرب من السحر ؟
    و أن یكون ذو ّ شخصیة ّ فولاذیة بالإضافة إلى خضوعھ لتكوین شامل
    في علم التنویم
    كذلك یجب أن تتوفّر بعض الشروط في الشخص المراد تنویمھ یجب
    أن یكون مؤمن ّ بالعملیة و یرغب في خوضھا فعلا ّ فقابلیة التنویم
    تتفاوت من شخص لآخر و بحسب ّ منظمة ال ّصحة ّ العالمیة ّ فإن 90
    بالمائة فقط من الأشخاص في العالم قابلین للتنویم و عادة ما یمیل
    الأطفال أن یكونوا أكثر تنویما
    التطبیقات
    على ضوء الإیحاءات التي سیتلقاھا الفرد و ھو تحت مفعول التنویم،
    قد ّ تتغیر سلوكھ و میولاتھ و تساعده الإیحاءات في التخلّص من
    الأوجاع ّ الجسدیة و بعض العادات التي ھو مؤمن بسخافتھا و
    مضارھا لكنّ ّ ھ لم یتمكن من تركھا بنفسھ
    مقطع فیدیو لعملیة تنویم مغناطیسي حقیقیة في احد البرامج الحوار
    كما ّ یحسن التنویم من مستوى تركیز ّ الطلاب و ّ الحد من القلق و
    المخاوف قبل الخضوع لاختبار ّ مادة ّ ھامة أو امتحان مصیري كما
    ّ یمكن من التخلّص من بعض العادات المحرجة كقضم الأظافر و
    التأتأة و نوبات الخوف ّ بكل أنواعھا و یساعد المدمنین على التخلّص
    من رغبتھم في التدخین أو أحد المواد ّ المخدرة من خلال الدخول
    للعقل الباطني للمریض و ترسیخ مخاطر الإدمان في ذھنھ و ھو في
    تلك الحالة من الصفاء و الاسترخاء كما ّ یمكن التنویم من التخلّص من
    ّ بعض مشاكل البشرة المرتبطة بنفسیة الفرد من روتین و ضغوطات
    ّ یؤكد علماء النفس ّ أن بداخل ّ كل إنسان توجد نبرات ّ صوتیة مختلفة و
    عند إصابة الشخص باختلال في ّ شخصیتھ یؤثّر ذلك على حبالھ
    بوضوح - دكتور یتحدى عمرو اللیثى فى تنویم مغناطیسى مغناطیسى لطاقم قناة الحیاة
    التنویم المغناطیسي وأسراره : علم العلماء ؟ أم ضرب من السحر ؟
    الصوتیة فیفقد السیطرة و یمكن أن تصدر عنھ أصوات غریبة،
    مخیفة، محرجة، و مضحكة كأن ّ تتحدث امرأة بصوت خشن أقرب
    من صوت الرجال إلى النساء أو العكس ّ یفسر البعض ذلك بأعراض
    ّ المس الشیطاني بینما یقول المنّوم یوسف جلال: "جاءتني امرأة من
    ّ الإسكندریة تعاني من صوت غریب یخرج منھا أخضعتھا لجلسات
    التنویم حتّى شفیت تماما "أثبت التنویم أیضا نجاعتھ في علاج أمراض ّ عضویة مستعصیة
    كأمراض السكري و ضغط الدم و تحسین الأداء الجنسي و السمنة
    حیث یؤمن ّ الأطباء أن علاج السمنة یكمن في الدماغ الذي ّ یتحكم في
    ھرمونات الإحساس بالجوع و الشبع و یمكنھ حتّى علاج ّ الھبات
    الساخنة التي تعاني منھا بعض النساء نتیجة لانقطاع الحیض
    لاحظ عزیزي القارئ ّ أن علاج المریض لیس بتكدیس الأدویة التي لا
    تخلو من الآثار الجانبیة الخطیرة على المدى البعید بقدر ما یعتمد
    على ّ نفسیة الفرد و ّ قوة إرادتھ كلّما كانت ّ معنویاتھ مرتفعة كلّما تغلّب
    على المرض بشكل أسرع
    ّ التنویم الإیحائي في ردھة العملیات
    ّتم استخدام التنویم منذ القرن التاسع عشر كبدیل عن التخدیر بالحقن
    التقلیدي و ذلك لما لھ من تأثیر ّ مسكن بالإضافة لما لھ من نتائج
    ّ إیجابیة كالطمأنینة في نفس المریض و لا ّ یتم ذلك ّ إلا بموافقة
    المریض و الطبیب ّ الجراح وأیضا بعد خضوع طاقم التبنیج لتكوین
    شامل في التنویم و بعد إجراء اختبار ّ لقابلیة المریض للبقاء تحت
    عملیة سرقة باستعمال باستعمال سحر التنویم التنویم المغناطیسي المغناطیسي
    التنویم المغناطیسي وأسراره : علم العلماء ؟ أم ضرب من السحر ؟
    ّ تأثیر التنویم لمدة طویلة
    تم استخدام التنویم كوسیلة للتخفیف عن المرضى منذ بدایة ظھور
    المجال في منتصف القرن التاسع عشر
    أقیمت في إحدى ّ المصحات ّ الخاصة بتونس سنة 2016 ّ أول ّ عملیة
    على الدماغ تحت تأثیر التنویم و ھي ّ عملیة من أخطر ما یكون و
    دامت قرابة 6 ساعات لتكلّل بالنجاح لتكون تونس بذلك ّ أول بلد
    عربي و ثاني بلد في العالم بعد فرنسا یراھن على التأثیر ّ المسكن
    للتنویم و ّ تم إلى ّ حد الآن في تونس القیام بـ 6 ّ عملیات على الدماغ و
    ّ عملیتان على العظام تحت تأثیر التنویم المغناطیسي و دون تبنیج و
    ّحالیا یتم تطبیق ھذا الأسلوب في 30 في المائة من ّ العملیات في
    أوروبا و یجدر التنویھ أنھ لا یمكن توظیف التنویم ّ إلا في ّ عملیات
    ّ معینة و لیس جمیعھا نذكر منھا ّ عملیات الغدد ّ الدرقیة و تركیب تقویم
    الصدر و الدوالي و علاج الحروق و جبر الكسور و جراحة الأسنان
    ّ و التولید و عملیات التجمیل ( الشفط إصلاح اعوجاج الأنف ..)
    لن نفھم بشكل واضح علاقة التنویم بالإحساس بالألم دون أن ّ نتطرق
    ّ لمعضلة أكبر ألا و ھي كیفی ّ ة عمل العقل البشري عند التعرض للألم
    ھناك منطقة في الدماغ یرتفع نشاطھا بشكل كبیر أثناء تسلیط عامل
    خارجي مؤلم على الجسم أو أثناء ّ تخیل ّ التعرض لتجربة مؤلمة و ھي
    المنطقة المسؤولة على الشعور بالألم و تدعى بالقشرة ّ الأمامیة
    ّ المخیة. أثناء التنویم، ینتج الدماغ ّ كمیة كبیرة من الأندروفین و ھي
    ّمادة ّ مسكنة ّ طبیعیة للألم تؤثّر على نشاط القشرة الأمامّیة ّ المخیة
    وظف التنویم أیضا على المسارح و في الشوارع و في السیرك في
    شكل عروض ّ ترفیھیة و ساھم التنویم الاستعراضي في التعریف بھذا
    العلم ّ للعامة كتجربة فریدة و أ ّضر ھذا بالتنویم ّ الطبي في أعین الناس
    حیث صاروا لا یأخذونھ على محمل الجد و لا یؤمنون بنجاعتھ في
    العلاج
    في مجال التحقیق الجنائي
    یعتبر التنویم وسیلة ّ علمیة حدیثة في التحقیق الجنائي و إستنطاق
    المستجوبین من شھود و مشتبھ بھم للوصول للحقائق قد یرفض
    الأشخاص البوح بھا في حالة الوعي أو لجعلھم ّ یتذكرون بعض
    التفاصیل الذي تعذّر علیھم ّ تذكرھا في حالة الوعي و تذكر بعض
    ّ الإحصائیات أنّھ من بین 50 ّ قضیة أتاح التنویم الحصول على 60
    بالمائة من المعلومات ّ الإضافیة و تعتمد ّ عدة بلدان ّ متقدمة على ھذه
    الوسیلة في الاستجواب منھا السوید حیث أدمجت التدریب على
    التنویم المغناطیسي في برامجھا ّ التعلیمیة و أجازت إحدى المحاكم في
    الولایات المتحدة سنة 1926 ّ للمتھم أن یستخدمھ لإثبات براءتھ
    في تشوشیلا بولایة كالیفورنیا ّ الأمریكیة سنة 1976 ،قام رجل
    مجھول بمھاجمة حافلة تحت تھدید السلاح فقام باختطاف السائق و
    التنویم المغناطیسي وأسراره : علم العلماء ؟ أم ضرب من السحر ؟ /3
    قد یستعمل التنویم لاستخلاص المعلومات في
    القضایا الجنائیة
     المخطوفین
    ّ تمكن
    26 طفلا ّ ثم وضعھم في عربة نقل. لحسن ّ الحظ،
    صفات السائق. ّ أما بعد ّ تعرضھ للتنویم المغناطیسي، ّ تمكن من ّ تذكر من الھروب و بعد استجواب السائق، عجز ھذا الأخیر على ّ تذكر
     ساعد الشرطة على إلقاء القبض
    بعض أرقام العربة و صفاتھا ّمما
    على الجاني
    ثارت ثائرة الأطباء
    والمتخصصین في
    الـصحة العقلیـة
    والنفـسیة إزاء
    استخدام الشرطة
    الأمریكیة للتنویم
    المغناطیسي و اعتبروا
    استخدام رجال
    الشرطة لھذه الوسیلة
     على
    قد یشكل خطراً
    صحة الإنسان و ّ أن
    دفع بعض ضحایا
     إلى
    الجرائم العنیفة كالاغتصاب لـاسترجاع تفاصیل الحادثة قد ّ یؤدي
    الاضرار بنفـسیتھم و إثقال كاھلھم بمعاناة إضافیة فوق معاناة
     قیام
     فیھا الحادث. كما یخشى البعض من
    الصدمات النفسیة التي ّ تسبب
    رجال الشرطة بالایحاء لعناصر الإجابة بقـصد أو بدون قصد أثناء
     في مدینة إیلینواي،
     صیف 1980،
     بعد العثور في
    العملیة ّ خاصة
    فة و مقتولة نتیجة ّ لتعرضھا للخنق.
     فتاة ذات 14 عاما معنّ
    ة
    على جثّ
     بعد استجواب الثلاث مراھقین الذین كانوا برفقتھا آخر ّ مرة، قالوا
    و
     الممارسة مع أحد الصبیة
    ّ الضحیة
     و رفضت
    ھم لعبوا لعبة ّ جنسیة
    بأنّ
    را و قلقا
    ھا و یدعى بیلي. و عند استجواب ھذا الأخیر، بدا متوتّ
    في سنّ
     مما
     نسي تفاصیل تلك الأمسیة الأخیرة مع الفتاة المقتولة
    ھ
     أنّ
    ّ أكد
    و
    ف حولھ الشكوك
    كثّ
    ھ
    ّقررت الشرطة في النھایة أن تخضع الطفل للتنویم لتحصل علّ
    ّ یمكنھم من بعض المعلومات بعد أن تسلب منھ الإرادة و أكد المحقق
    ره في سبیل
    لعائلة بیلي ّ أن التنویم سیساعده على ّ الحد من قلقھ و توتّ
    إقناعھم بالفكرة في الأثناء، علم الطفل ّ أن الشرطة تنتظر دلیلا قاطعا
    لتدینھ بارتكاب الجریمة
    أثناء جلسة التنویم، ّ غطى
     عینیھ، أن یأخذ
     ستساعده ّ ثم طلب منھ أن ّ یتمدد، أن یغمض
    ّ العملیة
    نفسا عمیقا، و أن یسترخي مع المحافظة على تركیزه ّ ثم بدأ المعالج
    یوحي لبیلي أن یعود بذاكرتھ إلى الأمسیة الأخیرة مع المجني علیھا
    ّ ھ قام بكتم أنفاس الضحیة بوسادة حتى الموت
    فاعترف فورا أنّ
    التنویم المغناطیسي وأسراره : علم العلماء ؟ أم ضرب من السحر ؟
    لم یكن ھناك أي دلیل على إدانة بیلي بخلاف اعترافھ تحت التنویم و
    دافعھ ّ القوي الذي أدلى بھ بقیة الفتیة و ھو رفض ّ الضحیة لممارسة
    الألعاب ّ الجنسیة معھ وذكر الطبیب الشرعي في تقریره الطبي ّ أن
    ّ الضحیة لا یمكن أن تكون وفاتھا ناتج عن ّ عملیة خنق بوسادة و ّ أن
    الخدوش الموجودة على صدرھا لا یمكن أن یكون بیلي ھو ّ المتسبب
    فیھا
    و من ھنا زعم الدفاع ّ أن شعور الطفل بیلي أنّھ مشتبھ بھ في القتل
    ّظل راسخا في اللاوعي و ھو ما جعل الطفل ّ یزیف اعترافھ تحت
    التنویم و ّ ربما ّ تم الإیحاء إلیھ بطریقة غیر مقصودة أن یكون وراء
    الجریمة و ھو مسلوب الإرادة فقامت ّ مخیلتھ باختلاق ّ كل تلك
    الأحداث دون مقاومة بالإضافة إلى ضغط الذي مورس علیھ من قبل
    الشرطة، أضاف الدفاع ّ أن الطفل في تلك السن تطرئ علیھ ّ عدة
    ّ تغیرات ّ فیزیولوجیة و ّ نفسیة فیشعر بالنضوج و رفض الفتاة لبیلي ھو
    طعن في رجولتھ ّ مما ّ كون لدیھ بعض الأحقاد علیھا التي كشف علیھا
    ّ في جلسة التنویم ربما أراد في داخلھ أن یقوم بقتلھا لكنھ لم یجرؤ على
    فعل ذلك على أرض الواقع و في ھذه الحالة قام بإختلاق بعض
    الذكریات لیرضي رجولتھ و ھي بعض مخاطر التنویم ألا و ھو ان
    ّ یكذب الشخص ثم ّ یصدق أكاذیبھ كأنّھا حقیقة
    كما أن مفاھیم العدالة الجنائیة تشترط وجوب صدور الاعتراف أو
    الشھادة عن إرادة حرة ووعي كامل ، و قد أجمعت التشریعات الدولیة
    والوطنیة على حق المتھم في الامتناع عن الإجابة عن أسئلة المحققین
    وھو ما یعرف بحق الصمت بل قال البعض انھ من حق المتھم أن
    یكذب في سبیل الدفاع عن نفسھ،
    ّ تعددت الأسباب التي جعلت بعض الدول ّ المتقدمة تمنع استخدام ھذا
    الأسلوب بشكل قاطع باعتباره اعتداء على ّ حریة المتھم و شكل من
    أشكال التعذیب أو الخداع و منھا فرنسا و ألمانیا
    المخاطر
    یعترف ّ الأخصائیون بوجود بعض المخاطر للتنویم شأنھا شأن ّ كل
    العلوم. قد یسبب التنویم أحیانا ضیق، ّ دوار، نعاس، صداع، اصطناع
    لذكریات مزیفة لا تمت للواقع بصلة و حتى لبعض الممارسات
    ّ الجنسیة الشاذة
    عرض تنویم إنتھى بمأساة
    تروي الكاتبة و عالمة
    التنجیم میشیل داستییھ في كتاب "التنجیم: القاتلة" ّ الروحانیة إمرأة عرفتھا ّ قصة عرض عن كثب ّ دمر للتنویم المغناطیسي حیاتھا تقول: "كانت طفلة شقراء جمیلة وجھھا كالبدر كان ّ كل ذنبھا أن خرجت صحبة والدھا الحبیب لمشاھدة عرض للتنویم المغناطیسي والدھا حیث ّ تطوع لیخوض التجربة أمام الحاضرین و بحركة في رشیقة ّ غط الرجل نوم عمیق فأخذ ّ المقدم
    نوم عمیق فأخذ ّ المقدم
    یردد على مسامعھ:"أنت لا تعرف ھذه الفتاة.. ھذه الفتاة لیست إبنتك.. أنت قد أذھب و أسألھا عن أتیت وحیدا و لا تعرف أحدا من الحاضرین.. ّ ھیا قھقھات والدیھا" ّ ثم انتھى العرض بعد أن انفجرت البنت باكیة وسط أن أن ینھي العرض أخیرا فأوحى للرجل ّ المنوم الجمھور ّ قرر أن مرات لكن الرجل أبى ھذه ّ المرة ّ عدة ّ العملیة یستیقظ و ّ كرر فیھا و راح یسب و یلعن اللحظة التي ّ فكر یستیقظ فاضطرب ّ المقدم ّ بمزاولة ھذا العمل ثم صرخ في الحاضرین:"اتصلوا بالإسعاف" لازم الرجل المستشفى لـ 24 ساعة قبل أن یستعید وعیھ ّ ثم عاد إلى سلوكھ بشكل ملحوظ و ّ كأن التنویم قد أسرتھ. و بعد أشھر، ّ تغیر صار رجلا غریبا على عائلتھ. صار ى أخرج الوحش الكاسر منھ حتّ یغتصب أبنتھ ذات التسع أعوام دون خجل و لا وجل و تمادى في أبناءه لم یسلموا من ّ بقیة ى حتّ و الانصیاع لرغباتھ ّ الحیوانیة الاغتصاب. و قیل ّ أن التنویم كان بمثابة ّ بوابة للعالم الآخر جعلھ یصاب بمس شیطاني.. مرت السنوات و صارت تلك الطفلة امرأة ّ مرات ّ حادة، لقد أقدمت ّ عدت أربعینیة مضطربة تعاني مشاكل ّ نفسیة ّ بقضیة إخوتھا فأحدھم یقضي عقوبتھ في السجن على الإنتحار ّ أما الاعتداء بالعنف على أبنتھ " الوحیدة التي انتھت فیھا عروض التنویم في الواقع ھذه لیست ّ بالقصة مما جعل بعض البلدان تتخذ قوانین
    صارمة بھذا الصدد حیث منعت بلجیكیا ممارسة ھذا النوع من ّ العروض نھائیا بموجب قانون 1892 ولا ینصح للحوامل و الأطفال بالخضوع للتنویم و لا حتّى الأشخاص الذین یستعملون ّ مجسمات ّ طبیة و ّ منظمات لضربات القلب حیث قد یتداخل المجال المغناطیسي مع مجال عملھا كما یعالج التنویم حالات الإدمان یمكن أن ّ یتحول ھو نفسھ لإدمان فینتظر منھ البعض أن ّ یحل لھم ّ كل مشاكلھم و كأنّھ عصا ّ سحریة فالتغییر نحو الأفضل لا ّ بد و أن ّ یمر بمراحل أسا ّسیة ّ أولھا السعي و الحركة مثلا عندما یبلغ متسلّق جبل شاھق، ّ لابد و أنّھ قد أجتھد و ّ تمرن و ّ كرس وقتھ ّ لیتمكن من بلوغھ ّ ربما فشلت بعض محاولاتھ قبل ّ وصولھ أخیرا إلى القم ّ ة و لابد و أنّھ یشعر بالنشوة و الفخر صفوة القول، التنویم قد ّ یمكنك من بلوغ غایتك دون المرور ّ بكل تلك المراحل التي من شأنھا أن تساھم في بناء ّ شخصیة متوازنة ّ قویة ّ لتحمل الصدمات
    یروي الفلم ّ قصة أربع أشخاص أطلقوا على أنفسھم إسم "الفرسان الأربع" ّ یقدمون عروضا ّ ترفیھیة اعتمادا على مھاراتھم في ألعاب ّ ة و بعض الحیل النفسیة الخفّ في إحدى المشاھد، یظھر الممثّل وودي ھارلسن و الذي ّ یجسد في الفلم دور الفتى میریت میكیني و ھو یقوم ّ بعملیة سطو مسلّح على زوجان في المطار دون أن یحمل ّ أیة أسلحة و دون أن یلفت إلیھ الأنظار سلاحھ ھو قدرتھ على التنویم ّ أولا ّ ثم الدخول إلى العقول و قراءة ما یجول فیھا ثانیا و التي قد ّ أتطرق لھا في مقال آخر. في بدایة المشھد، أوقف میریت رجلا و أخذ یتجاذب معھ أطراف الحدیث فلاحظ كأنّھ یخفي ّ سرا ما، سر كفیل بتدمیر زواجھ. عندھا قام بتنویم الزوجة ّ ثم أوحى لھا ّ أن لسانھا ثقیل و أنّھا عالقة بالأرض ّمما جعلھا
    عاجزة عن النطق و عن الحركة في تلك الأثناء بدا الرجل مرتبكا و ّ یفكر طوال الوقت في علاقتھ الآثمة التي تربطھ بشقیقة زوجتھ ّ فاستغل میریت ھذا ّ السر ّ لیبتز منھ 250 دولارا كانت ّ كل ما یملكھ في محفظتھ الزوجة قدمت لإستقبال زوجھا العائد من رحلة "عمل" لم یكن لھا علاقة بالعمل أصلا. أخذ میریت یقرأ أفكار الزوج بصوت عال على مسمع من الزوجة التي بدت مصدومة تماما لكنّھا عاجزة عن ّ رد الفعل عندھا أخبر میریت الزوج أنّھ قادر على جعلھا تنسى الأمر ّ برمتھ ّ بمجرد إیحاء صغیر مقابل أن یعطیھ ّ كل ما یملك طبعا لم ّ یجرؤ ھذا الخائن على المخاطرة بزواجھ فما كان منھ إلا أن وافق
     الجدیر بالذكر أن الأسلوب الذي اعتمده میریت في تنویم الزوجة ھو أسلوب یعتمده ّ الأخصائیون وھي لقطة مدروسة تماما لكن ھناك سؤال یتبادر للأذھان، ھل فعلا یمكن لامرأة أن تنسى أمر خطیر ّ كتعرضھا للخیانة ؟ الجواب ھو نعم مع بعض التحفّظات إذ یقول أخصائیون في علم النفس أنّھ بداخل ّ كل شخص یوجد جانب خفي فینا یتلقّى المعلومة فیحلّلھا و ینتقدھا و ّ یحدد ّ ردة الفعل المناسبة لھا حتّى تحفظ الكرامة یعني مثلا قد تصیر تلك الزوجة ّ شكاكة ّ جدا، لن تثق في أقوال زوجھا بعد ذلك، ستسعى لمراقبتھ على الدوام، قد تكره شقیقتھا، قد تغار ّ منھا.. دون أن تجد مبر ّ را لتصرفاتھا م أن تتعایش مع الخیانة دون أن ّ تتذكرھا و نوع من الوسواس ستتعلّ القھري الذي یمكن أن ّ یتسبب فیھ التنویم. ذلك المشھد جعل الرأي العام یتساءل: ھل یمكن توظیف التنویم لغایات دنیئة كالسطو و إبتزاز الأموال ؟ الجواب ھو نعم ویقول الطبیب النفسي جون ستراتون ( یمكن تعلم
    تقنیات التنویم المغناطیسي تماماً مـن التـدریب والخبـرة الأمر نفسھ بالنسبة للتنویم فالتقنیات بسیطة ؟ أن تحمل سلاحا و ّ تھدد ال ّضحیة مباشرة ؟ أم أن ّ تنوم ّ الضحیة لكن ّ فكر قلیلا عزیزي القارئ ماھو الأسھل بالنسبة إلیك لو كنت ّ لصا لكن الاعتبارات الأخلاقیة والمھنیـة والمھارات تكتسب إلا مع الزمن) ّ علي ر الذي سیوفّ كنت لأختار الحل ّ الأول ؟ انا ّ شخصیا ّ مغناطیسیا سنوات من ب الوقت و الجھد فالإلمام بفنون التنویم و أسالیبھ تتطلّ دسمة التكوین و التلقین في المقابل سیكون الخیار الثاني ّ مادة و مثیر و ھذا ما فعلھ اع الأفلام لإخراج فلم ّ ممیز للمخرجین و صنّ المخرج لویس لیتریر أكثر تعقیدا بكثیر من الصورة التي یقول الناقدون ّ أن النفس ّ البشریة ّقدمھا الفلم حیث بدا ضحایا الفرسان الأربع كالعجینة في ید ّ الخباز ّ یتم ھذه الأسالیب دائما نسبة من الخطأ و



    بالتالي فنجاح الحیل ّ النفسیة تنویمھم و قراءة أفكارھم و فضح أسرارھم ّ بكل سھولة بینما تحمل على ّ كل من ّ ھب و ّ دب في الفلم ما ھي ّ إلا مبالغة من المخرج غایتھا ّ الإثارة و لو بنیت على حقائق علمیة لو لم تشاھد فلم الخیال العلمي "الآن أنت تراني" فأنصحك بمشاھدتھ لا ة القلّ لموضوع التنویم و ھذه ق قلیلة ھي الأفلام التي تتط ّر ة قلّ تضاھیھ روعة وانفرادا قبل من ّ إن التنویم المغناطیسي قد ذكر في القرآن و في السیرة النبوّیة أبا جھل طھ الله و ملائكتھ على إلیھ أي فلم و أي عالم . سلّ أن ّ یتطرق ابن أبي ھاشم عندما أقسم أن یقتل الرسول أو أن یشرخ رأسھ الكریم بصخرة، حیث حاصره في بیتھ و خرج الرسول فعلا من منزلھ لأداء لھ أحد . عندھا نعت أبا جھل صلاة الفجر أمام الجمیع دون أن ّ یتفطن و الرسول بالساحر . یبدو ّ أن الملائكة یومھا قد مارست على أبا جھل َْیِدیھِ ْم أتباعھ التنویم الإیحائي و أغشت دماغھم و ّ غیبت وعیھم و تلاعبت أ َبْی ِن ِ من بعقولھم.. یروي تعالى ذلك في سورة یاسین:" َ و َجَعلَْنا َون" وغیرھا.. َ لا ُ یْب ِص ُر َ ف ُھْم َ ا فأَ ْغ َشْیَن ُ اھ ْم َ سّدً َ خلْ ِفھِ ْم َ ا و ِم ْن َسّدً الأمم كلھا عرفت من العلوم ّ سر كتابنا و لم نعرف منھ ّ إلا الحفظ و ھذا حرام و ھذا حلال و نحن عن علومھ معرضون ّ اللھم ألھم الأمة الإسلامیة علما و حكمة. المصادر :
     التنویم المغناطیسي ...
     شفاء لأمراض مستعصیة أم ضرب من - السحر؟ 
    - التنویم المغناطیسي.. علم أم شعوذة؟
    صقر العرب|موقع زواج عربي مجاني .

    إرسال تعليق

    ملخص البريد الإلكتروني الأسبوعي اشترك أدناه وسنرسل لك ملخصًا عبر البريد الإلكتروني الأسبوعي