//graizoah.com/afu.php?zoneid=3512770 فيلم** المياه المفتوحة

فيلم** المياه المفتوحة

فيلم** المياه المفتوحة

    فيلم المياه المفتوحة 
    فيلم المياه المفتوحة

    تدور فعاليات الفیلم عن زوجین شابین یسافران لقضاء أجازة على
    شواطئ الكاریبي وللتمتع بالشمس والبحر والغوص بجوار
    الشعاب المرجانیة، ومن أجل غير دقيق في عملیة تعداد المسافرين ترحل
    السفینة التي حملتھم للغطس وتتركھم لوحدھم في وسط میاه البحر
    الشاسعة لیواجھوا ساعات مرعبة من الغرق والشمس الحارقة
    ولسعات القنادیل وھجمات أسماك القرش. ولم یلاحظ واحد من غیاب
    الزوجین حتى فجر الیوم الأتي، عندما اكتشف واحد من أشخاص طاقم
    المركب ، وأيضا مدیر الفندق الذي یقیمان فیھ ، غیابھما، لتبدأ سفرية
    بحث بالزوارق والطائرات بهدف إيجاد الزوجین الضائعین.
    ولكن .. ھل سینجح خیال المؤلف في فك خیوط لغز أختفاء الزوجین
    إیلیلن وتوم!! ..




    أن تنسى ھاتفك في مقر ما ھو أمر عادي ، إلا أن أن تنسى أنساناً في
    عرض البحر مع أسماك القرش ولا تتذكره سوى في أعقاب مرور وقت طویل
    .. فھنا یبدو الشأن غریب إلى حاجز لا یصدق ..
    دعونا نذھب الیوم في سفرية إلى أعماق ما خلف السینما لنستكشف
    سوياً الرواية الحقیقیة لفیلم المیاه المفتوحة.
    جميع الأشياء بدأ على نحو عادي ، توم و إیلین زوجین شابین امریكیین ،
    أتعبتھما أعباء الحیاة وساعات الشغل الطویلة والشاقة .. فقررا أخذ
    عطلة للأستمتاع بالسفر ضمن سفرية غوص جماعیة بأشراف
    السفرية اتجھت إلى بحر المرجان المعلوم ببحر (كورال) والذي یقع
    قبالة الساحل شمال لأسترالیا ، وهذا في ینایر من عام ١٩٩٨م ..
    یوم 25 ینایر ، استقل الزوجان الیخت بمرافقة مجموعة كبیرة من ھواة
    الغوص واتجھوا إلى مساحة تبعد ٤٠ میلاً عن شاطئ البحر ، وھي
    مساحة مناسبة للغايةً لممارسة ھوایة الغوص. وبالفعل عاش الزوجان
    تجربة رائعة ھناك واستمتعا بوقتھما كثیرا ، لدرجة أنھما لم یكتفیا
    بجولتي الغوص الصباحیة وقررا القیام بجولة ثالثة وأخیرة قبل الرجوع
    إلى الفندق وقت العصر.الزوجان نزلا إلى البحر وابتعدا عن المركب ، وھنا حدث منظمو
    السفرية في خطاء فادح ، لأنھما لم ینتبھا إلى عدم رجوع الزوجان ، ولم یكلفوا انفسھم عناء القیام بحساب عدد أشخاص المجموعة المتواجدین
    على الیخت ، لكنھم بيسر استداروا وعادوا بالیخت إلى الشاطئ من
    دون ملاحظة غیاب الزوجین .. ولم ینتبھ واحد من إلى فقدانھما سوى في أعقاب
    یومین ، وهذا عندما لاحظ المنظمون وجود حقیبتان من دون صاحب ،
    فراجعوا الدفاتر وادركوا مقدار الخطأ القاتل الذي اقترفوه.
    عاجلا ما تم ابلاغ قوات الأمن ، فتوجھت دوریات بحریة إلى موضع
    الحادث ، وقامت مروحیات بتمشیط المساحة ، مثلما تم الاستعانة
    بغطاسین محترفین.
    عملیة البحث عن الزوجین أستمرت لثلاث أیام دون جدید یذكر ،
    فتوقف البحث ، إلا أن عقب مرحلة تم إيجاد ملابس غرق عائدة
    للزوجین على واحد من الشواطئ ، ولم تكن على الملابس أي حرض للدماء
    أو إشارات تشیر لتمزقات ناتجة عن عضات القرش
    ماذا وقع إذن؟ .. ھل نجا الزوجان ؟ وھل یعقل أنھما استطاعا ان
    یسبحا مسافة 40 میلا إلى الشاطئ! ..
    ومما جعل الرواية أكثر غموضاً ھو أن أیلین تركت في سجِل مذكراتھا
    الشخصیة أشارة حتّى زوجھا توم كانت لدیھ رغبة شدیدة في الوفاة
    ، وعلیھ فقد افترض القلة ان الزوجین قد انتحرا بيسر. إلا أن ھذا
    الاستنتاج لا یوجد ما یؤكده أو یثبتھ ، لاسيما وأنھ لم یتم العثور
    على جثتي الزوجین ، مثلما أن عائلتھما واصدقائھما نفوا على نحو قاطع
    ان یكون عند الزوجین أي میول انتحاریة.
    رواية الزوجین تسبب في حیرة الجمیع ، وقد إستلمت قوات الأمن أكثر من
    ٢٥ بلاغ یفید بأن الزوجین شوھدا في أنحاء غير مشابهة من أسترالیا ،
    وعم أعتقاد بأنھما أصطنعا نكبة الغرق والأختفاء لأجل أن یحصلا على
        من جھتھ ، زعم محامي نادي الغوص أن توم قام بإنهاء حياة زوجتھ ثم
    أنتحر ، وأن الدلیل على هذا ھو ما كتب في مذكرات إیلین. بالتأكيد
    المحامي صرح هذا في مسعى لابعاد المسؤولیة عن النادي لاسيما
    بعد أن رفعت عائلتي الزوجین دعاوي قضائیة ضده متھمینھ بالتسبب
    في وفاة الزوجین.
    ھناك أیضا من یرى بأن القضیة برمتھا لیست إلا غلطة غیر
    متعمدة ارتكبھا ملاحوا الیخت ، وان الزوجان بيسر قد قضیا
    نحبھما غرقا في عرض البحر في أعقاب ان نال منھما الانھاك والتعب.   مبالغ التأمین على الحیاة.
    أثارت رواية توم وإیلین ضجة أعلامیة كبیرة ، كان من المتابعین
    والمھتمین بالقصة ھو المخرج والمؤلف الأمریكي كریس كرون ،
    لاسيما وأنھ وزوجتھ المنتجة لورى مولعان بریاضة الغطس ،
    فكان هذا كافیاً لدفعھما إلى أنتاج سلسلة رائعة تحت عنوان (Open
    Water (والتي حصلا بواسطتھا على جائزة أفضل فیلم زعر لعام
    ٢٠٠٣م.

    المصادر :
    Disappearance of Tom and Eileen Lonergan -
    (Open Water (2003 -
    The Tragic Story Of Divers Tom And Eileen -
    Lonergan




    صقر العرب|موقع زواج عربي مجاني .

    إرسال تعليق

    ملخص البريد الإلكتروني الأسبوعي اشترك أدناه وسنرسل لك ملخصًا عبر البريد الإلكتروني الأسبوعي