//graizoah.com/afu.php?zoneid=3512770 حكايات زمان**خذوا الحكمة من أفواه المجانين

حكايات زمان**خذوا الحكمة من أفواه المجانين

حكايات زمان**خذوا الحكمة من أفواه المجانين




    حكايات زمان**خذوا الحكمة من أفواه المجانين 

    ذات يوم و عقب مناقشة شديد بين الزوجين ..
    تعصب الزوج على قرينته و رمى عليها يمين فسخ العلاقة الزوجية ،
    و صرح لها لن ترجعي في عصمتي سوى في يوم مشؤوم و أغبر ليس به نور
    فخرجت الزوجة لمنزل أهلها و هي تبكي ..
    و بعدما خمد الزوج
    و أحس بالندم على ما تصرف .. خرج ليبحث عن فتوى من واحد من العلماء في القرية
    و ألتقى بشيخ القرية و سرد له الرواية
    فقال الشيخ : و من أين سنأتي لك بيوم مشؤوم أغبر ليس به نور .. سامحك الله
    لا أجد لك مخرج من ذلك أيها الزوج
    و إلا أن اذهب إلى المدينة لعلك تجد شيخ أعلم مني قد يجد لك فتوى
    عاد الزوج للمنزل و أستعد للرحيل باكرا
    حكايات زمان**خذوا الحكمة من أفواه المجانين و استيقظ متأخرا لأنه كان ساهرا لشدة حزنه
    و أسرع للسفر إلى المدينة .. وذهب للجامع الهائل ليصلي الظهر و يسأل الشيخ عن يمين فسخ العلاقة الزوجية
    و إلا أن الشيخ كان رده مثل شيخ القرية ،
    من أين سنأتي لك بذلك اليوم المشؤوم الأغبر الذي ليس به نور
    خرج الزوج مهموم ..
    يجر قدميه حتّى بلغ سوق المدينة ،
    و جلس شاردا لأكثر من ساعة في مواجهة كشك لبيع الخردوات
    و أتى صاحب الكشك إلى الزوج و صرح له ما بالك أيها الرجل جلست لأكثر من ساعة في وضعية شرود كامِل
    فحكى الزوج قصته وأنه لم يجد شيخ يفتي له
    فهمس صاحب الكشك إلى الزوج وتحدث أترى هذا الفرد على يمينك
    فقال الزوج الذي يفترش الأرض و ثيابه رثه و شعره سميك و غير ممشط
    صرح صاحب الكشك
    نعم
    اذهب و قص عليه و أسأله .. استغرب الزوج و كيف لذلك الرجل المجنون أن يجد لي مخرج و أنا سألت المشايخ و لم يجدوا لي حلا !!
    و صرح في ذاته سأذهب فأنا لم يعد لدي طريق غيره .. و ذهب إليه و جلس على الأرض في مواجهته
    و أفاد له يا حاج أريد أن أحكي لك قصتي
    فقال له : احكي يا غافل .. فاستغرب الزوج .. و إنخرط في سرد حكايته حتى نهايتها
    فقال المجنون : هل صليت الغداة !! فقال الزوج : لا والله لقد استيقظت في أعقاب الصباح !
    فقال المجنون : كيف حال أمك اليوم !! فقال الزوج لم أرها اليوم فقد خرجت مسرعا !
    فقال المجنون : كم قرأت من القرآن اليوم
    فقال الزوج غاضبا
    قلت لك يا حاج أنا كنت في عجلة من أمري و لم أقرأ شيء و لم أزر واحد من !!
    فقال المجنون
    اذهب و خذ زوجتك
    فهل هناك يوم مشؤوم و أغبر و ليس به نور كيومك ذلك !!!
    لم تصلي الغداة و لم تقرأ القرآن و لم تشاهد أمك و تستاذنها !!
    ففرح الزوج وأصبح يقبل رأس المجنون و يقول له
    لقد أنقذتني يا شيخ و يا علامة
    اطلب ما شئت يا شيخ شخص المجنون أنا لا أطلب سوى من ربي و إلهي يا غافل
    إنك قد تجد ضالتك في المقر الذي لم تعتد
    و أن العلم في صدور الرجال ، و ليست في الملابس و الهيئة الخارجية .. إياك أن تستحقر أحدا

    صقر العرب|موقع زواج عربي مجاني .

    إرسال تعليق

    ملخص البريد الإلكتروني الأسبوعي اشترك أدناه وسنرسل لك ملخصًا عبر البريد الإلكتروني الأسبوعي