//graizoah.com/afu.php?zoneid=3512770 فيلم الھابطون من كوكب الزھرة

فيلم الھابطون من كوكب الزھرة

فيلم الھابطون من كوكب الزھرة




    فيلم الھابطون من الزھرة

    توقفت سفینةٌ ھولندیة في میناء بورسعید عام 1958م ، و صعد إلى
    متنھا ٌ شاب صغير مصري ، تقدم الشاب بإتجاة رجل ھولندي ُ یدعى ( یاك
    اشفارتس ) یحترف ریاضة الیوجا ، ّ قب َل الشاب المصري یده و صرح
    لھ : أنت أستاذي ، و علیك أخذت العھد ، السلام علیكم . إندھش
    العساكر الھولندیون إذ كیف لهذا الشاب أن یصعد السفینة و یخترق
    الحراسات الخاصة و یصل إلى حیث یجلسون ! .
    حتى الآن ذلك بأعوام كان الیوجا الھولندي یلقي محاضرة في مدینة سیدني
    ، و بعد أن خرج مع زوجتھ تقدمت سیدة غریبة و قالت لھ : أرید أن أحدثك في مسألة ھام ، و لفتت لھ أن یصعد لسیارتھا ، و حینھا
    صرحت لھ : لقد كنت متأكدة من هذا ، شعرت بذبذبة جسمك ، أنت
    سیدي و علیك أخذت العھد .
    قال الیوجا الھولندي : و لكني لا أعرفك ؟
    و ردت السیدة قائلة : أنا ذلك الشاب المصري الذي زادَ للسفینة ، و
    بإستطاعتي الظھور بأي شكل .
    سألھا الیوجا الھولندي : و إلا أن من أي البلاد أنت ِ ؟
    قالت السیدة : أنا من قبیلة سقطت بنا سفینتا الفضائیة إلى الأرض قبل
    الآف السنین ، و التعلیمات التي عندي تقول لك : نحن الآن كثیرون
    و علیك أن تبدأ في طلب الحضور إلى رسالتك.
    و اختفت السیدة .
    و من الغریب أن سیدة تعمل وسیطة روحیة أكدت كلام هذه السیدة
    الغریبة و أخبرت الیوجا الھولندي أن تلك السیدة أو الشاب أحد سكان
    ُ كوكب الزھرة  .
    إذن فقد كان الیوجا الھولندي نفسھ أحد سكان كوكب ُ الزھرة ، لكنھ لم
    یكن یعلم هذا ، لم یكن یعلم أن أجداده ھم من ( الھابطون من كوكب
    ُ الزھرة كوكب ُ الزھرة ثاني الكواكب قرباً للشمس و أكثرھا شبھاً بالأرض من
    ً حیث المقدار و الكتلة ، لكن ھل یحتوي ذلك الكوكب حیاة بشكل فعلي و ھل
    تعیش فیھ كائنات عاقلة  .
    الحضارة
    المصریة القدیمھ
    غ الغاز
    جیمس أو
    مارغریت؟ لغز
    ال ا الفتاة
    حروب نوویة
    ماقبل التاریخ!
    قصص مرعبة
    بین الحقیقة
    الخ ال
    أرید تفسیراً
    مواقف غریبة ٣
    محتارة بخصوص الذي
    رأیتھ
    صدیقي یحتضر
     التجارب الغریبة
    ھاجس الظل
    أتمنى أن یختفي
    مرة أخرى
    أبي وأمي یكفي
    مطلقة أحسن من
    عازبة
     تجارب من واقع الحیاة
    ُ لسنا وحدنا في الكون
    یقول علماء الفضاء أن ُ الزھرة قبل مرحلة لا تتخطى 000.700 عام ،
    كان ذو أوضاع مناخیة قریبة بشكل كبيرً للأرض ، و ھو من الكواكب الذي
    ُكتشف وجود الماء على سطحھ ، لكن بشكل مفاجئ بدأت تحدث فیھ
    تغیرات مناخیة عنیفة و إحتباس حراري كبیر نتیجة تصاعد الغازات
    الكبریتیة من فوھات البراكین ، الأمر الذي جعل الأمطار على
    سطحھ تصبح أمطاراً من حمض الكبریتیك المقر ، أيضا صرت
    السحب الكثیفة في غلافھ الجوي تشكل ضغطاً جویاً ھائلاً حولت
    الكوكب لما یشبھ الفرن الحراري حیث تصل سخونة السطح إلى
    أربعمائة درجة مئویة ، و نتیجة الضغط الجوي الھائل و الحرارة
    المرتفعة لم تصمد المسبارات الفضائیة التي أطلقتھا ناسا أو وكالة
    الفضاء الروسیة لأكثر من ساعة ، على الرغم مقدرة الأخیرة على إلتقاط
    صور لسطح الكوكب .
    و قد صرح العلماء في وكالة ناسا أن الحیاة لو وجدت في الدنيا
    لازدھرت بین غیومھ التي تقل فیھا السخونة عن سطح الكوكب إلى
    خمسين درجة مئویة ، و أن ھناك بكتیریا على الأرض تعیش في أحوال
    ُ حمضیة شدیدة مشابھة لما یوجد في الزھرة .لكن ما ھو الداعِي في تغیر المناخ في الدنيا ؟ و ما الذي وقع حتى
    تحول الكوكب من ٍ كوكب ذو طبیعة مسالمة إلى ٍ كوكب هوسي ذو
    ضغط و حرارة مرعبة ؟ ھل حدثت ھناك ٌ موقعة نوویة عنیفة دمرت لكوكب ؟ كنت قد تناولت كوكب الزھرة في موضوع سابق (یأجوج و مأجوج و حرب العوالم) ، و الذي ذكرت فیھ أن من المحتمل أنھ كان محط الرحلة الأولى في قصة ذي القرنین ، و أن العین الحمئة المذكورة في ٍن َ ح ِمَئ ٍة ﴾ ھي على سطحھ الذي قولھ تعالى : ﴿ َ و َجَد َھا َ ت ْغ ُر ُب ِ في َ عْی تنتشر فیھ البحیرات الكبریتیة الساخنة ، و ان ذو القرنین وجد ھناك ِن َق ْرَنْی ا الْ َنا َ یا ذَ لْ قوماً منھم الصالح و منھم الطالح كما قال تعالى : ﴿ قُ ُب ُھ َعذِّ َم َ ف َسْو َف نُ َّما َ من َ ظلَ َ ا . َ ق َ ال أ ِ فیھِ ْم ُ ح ْسنً ِخذَ َن َ تتَّ َّما أ ِ َب َ وإ َعذِّ َن تُ َّما أ ِ إ ُّ ْك ًرا﴾ . و من المحتمل أن من عذبھم ذو ًابا ن ُب ُھ َ عذَ لَى َ رِّب ِھ َ فُی َعذِّ ِ د إ ُّ َّم ُ ی َر ُ ث القرنین ھم من كانوا السبب في خراب الكوكب و دماره و وصولھ إلى ما وصل إلیھ من ظروف مناخیة سیئة بسبب الحروب النوویة المدمرة ، و بعد ذلك ھاجر بعضھم إلى الأرض و ظل آخرین ھناك مفضلین البقاء في كوكبھم .لست وحدي من
    یعتقد هذا ،
    فالفراعنة قدیماً
    ايضا كانوا یؤمنون
    بإن الشعب الأزرق
    الذي ملاذ قارة
    أطلانطس ما ھم إلا
    الھابطون من
    كوكب ُ الزھرة
    بسبب دمار كوكبھم
    ، و كذا یؤمنون أن آلھتھم القدیمة ذات الدم الأزرق ھم الذین ھاجروا
    إلى جمهورية مصر العربية في أعقاب غرق قارة أطلانطس ، و ھم من نقلوا علومھم و
    تقنیاتھم المتطورة إلى جمهورية مصر العربية ، و لو اطلعنا على كتاب الموتى
    الفرعوني الذي یطلق علیھ باللغة الفرعونیة ( البر - مو - حرو ) و
    یعني الذین اختفوا في الشرق ، سنجد أنھ لیس سوى تأبین و رثاء لأولئك الغارقون في الماء عندما جاءت نجمةٌ حولت جميع الأشياء إلى نار و
    دخان ، ثم أطفاء الماء كل شيء .
    في سنة 1960 م أصدر العالم السوفیتي كوزنتسیف أبحاثھ على
    بوردیات تورینو الشھیرة و عبارات المؤرخ الفرعوني مانیتون في
    مجلة (أطلانطس) متسائلاً : ھل كان شعب أطلانطس فعلاً ذوي دماء
    زرقاء ؟ و ھل عبارة ( الدم الأزرق النبیل ) التي لا زلنا نتداولھا
    جاءت من تلك العصور .
    لقد أوضح ھذا العالم أن حضارة بولیفیا في أمریكا الجنوبیة كان تؤمن
    أن أولئك العمالقة القادمون من الشرق ھم الداعِي في إرتقاء حضارتھم
    و تقدمھا ، كالفراعنة على الإطلاق ، و قد إندھش ھذا العالم عندما وجد على
     الشمس أقدم تقویم في الدنيا ، و ھو أھم معالم الحضارة
    البولیفیة ، وجد أن التقویم فیھ رقم أیام السنة 225 یوم ، و ھو رقم
    أیام السنة على كوكب ُ الزھرة ! ، و قد وجدت على مدخل الشمس
    نقوش و نمازج تشبھ الأطباق الطائرة و رجال یرتدون ّ بزات فضائیة
    مقاربة للغايةً لهذه الرسوم في كھوف تسیلي على حدود لیبیا و جمهورية الجزائر
    . و قد یبرر هذا تشابھ إنشاء الأھرامات في كلتا الحضارتین مع أن
    ما یفصل بینھم الآف الكیلومترات و محیطین عملاقین .
    حضارة التبت كذلك تؤمن بالقادمون من الشرق و الذي یسمونھم مو ( لاحظ انھ نفس الإسم الفرعوني لھم ) ، و یصفونھم بذوي العیون الزرقاء و الشعر الأصفر ، و سنجد أن في التبت توجد أھرام كذلك . نجد كذلك تشابھ بین ھذه الحضارات ، في كون معالمھا الأساسیة ھي الأھرام ، و إن كانت الحضارة المصریة ھي الأرقى بكل المقاییس ، في أھرامھا و معالمھا . و لكن ماذا تعني الأھرام للھابطون من الزھرة ؟ و لماذا عملوا على بناءھا في كل مكان ذھبوا إلیھ یبلغ وزن الأھرام بالجیزة 6 ملیون طن ، و قد وقف على قدميه واحد من علماء
    الریاضیات بحساب إمكانیة أن یقوم ببناءھا ٌ أناس عادیون بإمكانیات
    عادیة مثل نقل الحجارة بواسطة الفیلة و الحمیر و جذوع الأشجار ،
    فوجد أنھا تحتاج إلى 640 عام . بالإضافة أن الأھرامات التي بنیت
    في الفترات اللاحقة بجھود بشریة كانت فاشلة و لم تستطیع المقاومة
    كأھرامات الجیزة ، مثل ھرم میدوم الذي إنھدم في مدد بناءه .
    سؤال آخر ّ حیر العلماء كثیراً ، كیف للحضارة المصریة المعروف
    عنھا تسجیلھا في النقوش لكل الأحداث التي مرت بھم و لتفاصیل
    حیاتھم الیومیة أن تغفل عن تسجیل الطریقة التي بنیت بھا الأھرام ؟ .
    ھل أراد الفراعنة أن ُ یخفوا حقیقة الأھرام و من بناھا و ینسبوھا لھم ،
    خاصة حتى الآن إختفاء أولئك القادمون من أطلانطس على نحو غیر معروف
    ، بمعنى أن الأحوال الجوية خلا لھم لیطمسوا حقائق هذه المدة ، بالإضافة لإن
    یسرقوا صبغة الآلھة و یلصقوھا بأنفسھم  .إلى الیوم لم یستطیع ٌ واحد من أن یحل لغز الأھرام و ما ھو سبب بناءھا و
    كیف ُ بنیت في الأساسً ، و یتحدث الكثیر من أنھم رأوا أھراماً في مثلث
    برمودا في المحیط الأطلسي و منطقة فرموزا في بحر الشیطان
    القریب من الیابان . و الھابطون من الزھرة لم یھبطوا إلى كوكب
    الأرض لاغير ، فھم قد ھبطوا إلى عدة كواكب من بینھا المریخ ، و
    أینما ذھبوا فأنت تجد ھرماً حیث ذھبوا ، و یقال أن وكالة ناسا قد
    صورت ھرماً على سطح المریخ أكبر من ھرم الملك خوفو بمرات ،
    و أنھا كالعادة تخفي ذلك في ملفاتھا .
    الھابطون من الزھرة في تاریخ الشعوب الأخرى
    ذُنین
    یؤمن البوذیون بإن أم البشریة أرتخونا أو حواء ذات الأُ
    الكبیرتین التي جاءت من كوكب ُ الزھرة حیث الطقس یشبھ الجو في
    الأرض ، و یرتبط كوكب ُ الزھرة في الحضارات القدیمة بالأنوثة و
    الحُسن ، فھو عند الیونان و الأغریق فینوس إلھة العشق و الغرام ، و
    عند العرب اللات إلھة العشق و الجنس . ھل الداعِي في ھذا الإرتباط
    تزاوج البشریین فعلیاً مع إناث جمیلات من كوكب الزھرة .بعض الطوائف الإسلامیة مثلاً تتصور أن زوجا ھابیل و قابیل لم تكونا
    أختیھما ، و أنھ من غیر الممكن أن تقبل الشرائع السماویة بزواج
    الإخوة ، و یرون أنھما نزلتا من الجنة لتكونا زوجتین لھما ، و یعتقد
    آخرون بأنھما كانتا أنسیتین لیستا من نسل آدم ، حیث یعتقدون أن آدم
    ھو أبو الإنس و لیس أبو الإنس كلھم ، إذ أن البشر ھم زيادة عن
    سلالة لآباء آخرین غیر آدم . و بما أن الأنوثة و الجمال مرتبطة
    ُ بالزھرة فقد تكونا فعلا من كوكب ُ الزھرة . و لو فرضنا جدلاً أنھما
    كانتا أختین لھابیل و قابیل ، فمن أین تزوج أولاد نوح یافث و حام
    بامرأتین ، خاصةً إذا علمنا أن نبي الله نوح لم یولد لھ إناثاً مثلما آدم ،
    بعد أن غطس جمیع من في الأرض سوى آل نوح علیھ السلام ؟ .
    و نتیجة ھذا التزاوج بین آباء البشریة و جمیلات ُ الزھرة نجد أن
    البعض یمتلك في جیناتھ الوراثیة جینات من هذه الأمھات ، و لو
    فسرت معنى كلمة إنسان زوھري في لھجات دول المغرب ، لفھمت
    أن زوھري تعني المرتبط بكوكب ُ الزھرة ، و ھي ممیزات جینیة
    غریبة نوعاً ما ، كشكل الخطوط الغریبة في الیدین أو إختلاف اللون
    في عین عن العین الأخرى ، أو شكل الأذنان الطویلتان ، أو حتى
    تمیز الدم الذي یعتقد السحرة أنھ مفتاح لكنوز تحرسھا الجن .و على ذكر السحر ، كیف تعلم البشر فنون السحر و قوانینھ ، ألم یرتبط السحر في الحضارة المصریة بالآلھة ذات الدم الأزرق القادمة من كوكب ُ الزھرة كما ذكرنا آنفاً ؟ الجواب نعم ، فالسحر عند الفراعنة مرتبط بالإلھ (تحوتي ) إلھ الحكمة ، و ارتبط وعاء الزیت المعلوم بالمندل بالإلھ حورس ، و ھما مثلما قلنا جاءوا من
    أطلانطس .
    الملكین ھاروت و ماروت الذان كانا یعلما الناس السحر في بابل ،
    ُشیر في الروایات التي قالت عنھم إلى الزھرة ، و أن المرأة التي
    أ
    أغرتھما تحولت إلى كوكب الزھرة ، و لا أدري كیف لمرأة أن
    تأتي لتصبح كوكب ، إلا إذا افترضنا أن الناقل للروایة أخطأ الفھم ، و
    أن ھاروت و ماروت ما ھما إلا ملكین ( بكسر اللام و لیس بفتحھما
    كما في بعض الروایات ) ھبطا من كوكب الزھرة إلى بابل .1 -یقال أن العراف المخصص بھتلر قد ذكر لھ أن سر الحیاة یوجد في
    مناطق جبلية السماء ، بین روسیا و الصین ، و أنھ أول موضع نزل فیھ
    الھابطون من الزھرة ، و أن ھتلر كان یأمل أن یصل لهذه المناطق الجبلية حتى الآن
    أن ینتھي من إحتلال روسیا .
    2 -یوجد في كھوف كوھستان في الھند ضرائب بالفحم تبین الطریق
    بین الأرض و الزھرة ، و قُدر عمرھا بـ 14 ألف سنة .4 -خریطة قدیمة من الآف السنین كان یملكھا بحار تركي ُ یدعى
    بیري ریس في القرن الخامس عشر ، و فیھا رسم دقیق للغايةً لقارات
    العالم بما فیھا القارة الجنوبیة المتجمدة ، و لا یمكن رسم ھذه
    الخریطة سوى بوسائط حدیثة و مركبات فضائیة متقدمة .
    5 -خطوط نازاكا في بیرو و التي یصعب رسمھا في ھذا الزمن
    بالأجھزة الحدیثة ، فما بالك قبل ألف عام .
    ختاماً
    * أولئك الھابطون من الزھرة ھم لیسوا إلا جنس واحد فقط من
    أجناس الفضائیین ، و یمكن إعتبارھم أول فضائیون تعایشوا مع
    الإنس و قدموا لھم خبراتھم و علومھم المتطورة و المتطورة ، و ھم
    الداعِي في أن یخطوا الإنس خطوة جبارة و قفزة كبیرة نحو تطویر
    أسلوب حیاتھم في السبعة آلاف عام الماضیة بعدما ظلوا لعشرات
    آلاف الأعوام قبائل بدائیة لم یستطیعوا صنع حضارة حقیقیة . و
    لكنھم عقب هذا أنشأوا حضارات كثیرة و متعددة ، و استطاعوا أن
    یكتبوا تاریخھم ً سواء في نقوش حفرت في الصخر أو في ورق
    البردي كما في الحضارة المصریة .
    * سیتساءل القلة أن الله سبحانھ و تعالى لم یخلُق سوى الإنس و الجن
    ، و أنھما فقط ھم المكلفین بالعبادة ، و لو كان ھناك كائنات عاقلة
    ، لم یذكر
    غیرھم لذكرھم الله ، فلماذا لم یذكرھم ؟ . و الجواب : فعلاً
    الله سوى البشر و الجن ، و إلا أن من ھم الإنس ؟ و من ھم الجن ؟ و ھل
    البشر أو الجن صنف واحد فقط ؟ . و أرى أن الإنس كلمة عامة لكل
    ُ لسنا وحدنا في الكون .
    الكائنات التي ُ خلقت من الطین ، و الإنس ما ھم سوى أحد أصناف
    البشر ، و الجن كلمة عامة لكل الكائنات المخلوقة من نار ، و
    معلوم أن أصناف الجن كثیرة و متنوعة ، فمنھم الجن الأزرق و
    العفاریت و ما إلى هذا . و یوجد روایات ان كما ھناك سبعة أرضین
    ، فإن في جميع أرض آدم ٌ خاص بھا ، و آدم كما ھو معروف ، یعني
    المخلوق من أدیم الأرض .
    المناشئ :
    - كتاب أرواح و أشباح - أنیس منصور
    - كتاب الھابطون من السماء - أنیس منصور
    - ناسا تكشف عن مخلوقات فضائیة على كوكب الزھرة - الوفد


    صقر العرب|موقع زواج عربي مجاني .

    إرسال تعليق

    ملخص البريد الإلكتروني الأسبوعي اشترك أدناه وسنرسل لك ملخصًا عبر البريد الإلكتروني الأسبوعي