مشاهدة فيلم The Exorcist 1973

مشاهدة فيلم The Exorcist 1973




    فيلم طارد الأرواح الشريرةThe Exorcist
    فيلم طارد الأرواح الشريرة (The Exorcist


    في عام 1973 شهد العالم كله الأيقونة الأكبر والأشهر لعالم الرعب، وهو فيلم "طارد الأرواح الشريرة" (The Exorcist) الذي يعتبر النقلة الأكبر في عوالم الرعب بعد تشبّع السينما العالمية بتيمـة أفلام الرعب البريطانية لفتـرة طويلة. بدا واضحا تماما أن "طارد الأرواح الشريرة" هو العرّاب الجديد لأفلام الرعب الأميـركية التي استمرّت لفتـرة طويلة لاحقا في محاولة تقليده أو اللعب على نفس الفكـرة بمعالجات مختلفة، لكنه احتفظ بتفرّده حتى يومنا هذا.الفيلم الذي يُقال إن بعض دور السينما كانت تقدم للمشاهد كيسًا للقيء برفقة التذكرة بسبب أجواء الرعب الشنيعة التي يقدمها الفيلم الذي تم إنتاجه بميزانية 12 مليون دولار، وحقق إيرادات اقتربت من سقف النصف مليار دولار (440 مليون دولار). الفيلم من إخراج وليام فريدكن الذي خلّد اسمه هذا العمل، وهو قائم على رواية كتبها المؤلف الأميركي -لبناني الأصل- ويليام بيتر بلاتي الذي أشار فيها أن الرواية مقتبسة من أحداث حقيقية وقعت في عام 1949.يحكي الوثائقي عن القصّة التي لم تُروَ في الفيلم، ويسلط الضوء على القصة الحقيقية للصبي الذي بدا أنه يعاني استحواذًا شيطانيًا مخيفًا في عام 1949، والذي سُجّل كواحدٍ مِن أسوأ الاستحواذات المُرعبة التي تصدّت لها الكنيسة، ويقارن بين القصّة الواقعية وبين القصّة التي روتها هوليوود التي أضافت عليها الكثير من البُهارات المرئية والصوتية المُرعبة ليخرج لنا واحدا من أكثر الأفلام كابوسية على مرّ العصور.في النهاية، قصّة طارد الأرواح الشرّيرة لم تكن خيالًا محضًا، صحيحٌ أن القصة الأصلية التي حدثت في عام 1949 كانت في عصرٍ لم يكن فيه الطبّ النفسي متقدمًا بشكلٍ كافٍ ليشخّص الأمراض الدماغية التي تُنتج بعض التصرّفات والتشنّجات المُرعبة، لكنها في النهاية تظلُّ واحدةً مِن أكثر الحوادث غُموضًا التي خلّدها الفيلم.





    صقر العرب .

    إرسال تعليق

    شارك الموضوع مع أصدقائك