Mohon Aktifkan Javascript!Enable JavaScript

ابحث عن نفسك وأطلق عملاق السعادة

ابحث عن نفسك وأطلق عملاق السعادة




    قصص لمتفائلين حطموا اليأس

    قصص لمتفائلين حطموا اليأس

    ابحث عن نفسك وأطلق عملاق السعادة 

    يحكى أن مزارعاً ناجحاً يعمل في مزرعته بجدّ ونشاط إلى أن تقدم به العمر، وذات يوم سمع هذا المزارع أن بعض الناس يسافرون بحثاً عن الألماس، والذي يجده منهم يصبح غنياً جداً، فتحمس للفكرة، وباع حقله وانطلق باحثاً عن الألماس.
    ظلَّ الرجل ثلاثة عشر عاماً يبحث عن الألماس فلم يجد شيئاً حتى أدركه اليأس ولم يحقق حلمه، فما كان منه إلا أن ألقى نفسه في البحر ليكون طعاماً للأسماك، غير أن المزارع الجديد الذي كان قد اشترى حقل صاحبنا، بينما كان يعمل في الحقل وجد شيئاً يلمع، ولما التقطه فإذا هو قطعة صغيرة من الألماس، فتحمس وبدأ يحفر وينقب بجدٍّ واجتهاد، فوجد ثانية وثالثة. ويا للمفاجأة! فقد كان تحت هذا الحقل منجم ألماس.
    ومغزى هذه القصة أن السعادة قد تكون قريبة منك، ومع ذلك فأنت لا تراها، وتذهب تبحث عنها بعيداً. "إن السعادة التي تنشدها موجودة بالقرب منك.. بل إنها فيك! في تفكيرك المبدع.. في إرادتك وتصميمك في عزيمتك الجادة في قلبك المشرق بالخير العامر بالإيمان .. أنت من يملك زرع السعادة أو التعاسة.. وبذر التفاؤل أو التشاؤم ... فمن زرع خيرا وجد خيرا... ومن زرع شوكا فإنه لا يجني منه عنبا!!.
    إن سيطرت عليك افكار السعادة والحب والانشراح والتفاؤل فثق أن القلق لن يطرق لك بابا... وأن الحزن لن يعرف لك دربا ... أما إن كنت تردد يوميا ... رزقي قليل ليس لي حظ ... لا يحبني أحد .. لن أتغلب على مشكلاتي .. أهلي مزعجون .. أولادي مقصرون .. قدراتي ضعيفة .. ليس لدي مواهب .. لن احصل على عمل .. أنا فقير ومدين ومريض .. فإنك بذلك لا تكتفي بأن تجعل بينك وبين السعادة حاجزا بل تعقد فوق ذلك صفقة دائمة مع القلق والحزن والكآبة والنتيجة..أمراض ومصائب,,, القلق وحده يقتل العشرات بل مئات الآلاف من الناس سنويا فضلا عما يسببه من أمراض كالقرحة والسكري وارتفاع ضغط الدم وانخفاضه وأمراض القلب وبعض أنواع الشلل كما يسبب أمراضا نفسية قد تؤدي إلى الانهيار العصبي ! ".



    صقر العرب .

    إرسال تعليق

    -------------------------------------- */