قصة واقعية للعبرة رجل فقير يأخذ كل ما يملك ويترك أبناءه يضيعون جوعا

قصة واقعية للعبرة رجل فقير يأخذ كل ما يملك ويترك أبناءه يضيعون جوعا



    قصة واقعية للعبرة رجل فقير يأخذ كل ما يملك ويترك أبناءه يضيعون جوعا

    قصة واقعية للعبرة رجل فقير يأخذ كل ما يملك ويترك أبناءه يضيعون جوعا 

    في إحدى المذن الكبيرة خرج رجل فقير للغابة من أجل الصيد ، حيث كان أبناءه يتضورون جوعا ولم يكن لديه عمل غير الصيد، بقي الرجل في الغابة ما يزيد عن عن ٧ ساعات و لم يصطد أي شيء ، وعندما اقترب نزول الضلام قرر العودة إلى منزله و هو في أقصى درجات الحزن . شرع في العودة إلى أبنائه خالي الوفاض ، و في طريقه وجد غزال بري كبير ، وعند رؤيته اختلطت فيه كل المشاعير ، الفرح، الخوف والفزع، علم جيدا أنها فرصة ذهبية ولا يجوز إضاعتها أبدا ، أختبأ وراء شجرة وأخذ الغزال يقترب من حتى تأكد أنه في مرماه فأصابه بالفعل، أخذ الغزال و هو في غاية السعادة و حمد الله تعالى وأخذها مسرورا إلى بيته. لكن في كريقه وجد الحاكم و قد خرج في نزهة في الغابة مع حرسه فرآه فأحضره حرسه وعلم ما معه فأعجبه الغزال فأخذه عنوة منه وذهب إلى قصره. أراد أن يدخل السرور على زوجته فأنزل الغزال أمامها وقال لها بأنه اصطاده لها بعد جهد كبير و فجأة عن محاولته تحريك الغزال دخل قرنه في يده وبالضبط في ابهامه، بدأ ابهامه يسيل بالدم ولم يتوقف أبدا ، طلب الطبيب ان يقوم بشد ابهامه وذلك ما حدث. لكن الحاكم لم يسترح ليلتها ولم ينم فنادى الأطباء من جديد و للأسف أصبعه بدأ يتعفن ، أشاروا بقطع أصبعه على الفور ولكنه لم يرضى وبعد وقت وجيز تسرب السم إلى يده فأشاروا بقطع يده ، ولكنه أيضا رفض و طلب ايجاد علاج ليده ، انتشر السم أكثر و أشاروا بقطع ذراعه وذلك ما حدث. فاستراح من الآلام الجسدية وفقد يده ، لكن لم تهدأ نفسه فعلم أنها عاقبة ضلمه للصياد ، لكن أنانيته لم تسمح له بالذهاب لطلب العفو من الفقير، وعندما أخبر حاشيته بما يعاني أشاروا عليه أن يذهب إلى طبيب من أطباء النفس و القلوب (العلماء الحكماء) ، فذهب وأخبره قصه الغزال فقال له: لن تهدأ إلا إذا عفا عنك الصياد الفقير ، فبحث الملك عن الصياد حتى وجده و شكى إليه أمره و ما أصابه و عبر له عن أسفه و كلب منه العفو ، وعفا عنه الرجل الفقير لأن قلبه متسامح. فقال له الحاكم : ماذا قلت عندما أخذت منك الغزال ؟ فقال : ما قلت إلا جملة واحدة لكني كنت أشعر بالضلم و الضعف والقهر لأن ذلك الغزال كان كل ما أملك، قال : اللهم إنه أظهر علي قوته فأرني فيه قدرتك يا رب .
    اللهم استرنا يا رب.


    صقر العرب|موقع زواج عربي مجاني .

    إرسال تعليق

    ملخص البريد الإلكتروني الأسبوعي اشترك أدناه وسنرسل لك ملخصًا عبر البريد الإلكتروني الأسبوعي

    https://goraps.com/fullpage.php?section=General&pub=673854&ga=g