أخر الاخبار

قصة بالدارجة.. الجزء الخامس: هدا قدري

قصة بالدارجة.. الجزء الخامس: هدا قدري
story
قصة بالدارجة

بقلم : عائشة لفخر

هزيتها عنقتها وبقيت كنطلب فيه يسكت ونعس شوية بدأت تبكي وناض بدأ يغوت عليا ولاحني انا وياها الزنقة حيت صدعاتوا خرجت انا وبنتي وبقيت معنقاها نبكي انا وياها حتى نعسات كيف الملاك ومشيت لدار خالتي فاطمة وعاودت ليها شنو وقع  واساتني وبقات تهضر معايا حتى داها النعاس ونعست انا وبنتي حداها فقت الصباح فطرت ومشيت للخدمة حتى جاني اتصال من امينة و توصلت بخبر قطع ليا قلبي .قالت ليا بلي خالتي فاطمة ماتت أسوأ خبر سمعتوا في حياتي ما قدرتش نكمل الهضرة قطعت وبقيت جالسة كنبكي حتى جا الباطرون وسولني عاودت ليه وقالليا نوض نمشي عطاني فلوس الطاكسي وخرجت كنجري وصلت حدا الدار بقيت نغوت ونبكي والناس يسكتوا فيا وانا نعنق سعيد ونبكيوا بحرقة حسيت براسي فقدت امي اللي دارتني فعينيها وتهلات فيا وفي بنتي المهم دوزت هاديك الأيام بحال الكابوس كنت كنتمنى نكون غير كنحلم ولكن للأسف هدا الواقع المر رجعنا لحياتنا العادية انا وراجلي وبنتي راجلي اللي رجع لعادتوا القديمة الحشيش والشراب كل نهار لا خدمة لا شغل انا نخدم وبنتي مرة عند ختي ومرة عند الحاجة حالتي ولات حالة نخدم ليل ونهار باش نخلص الكرا ونشري الحليب لبنتي ونعطي لراجلي باش يكمي حيت يلا ما درتش هادشي غيقتلتي عصا .وصبرت على قبل بنتي اللي ولات هي حياتي

تابع


تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -